Tagged: marriage

‘Brides of Death: Young Bride Victims in Yemen (Report)’, al-Masri al-Youm (Egypt), 21st September 2013

‘زواج القاصرات في اليمن’

The reunification of Yemen in 1990 left a gap in the legal system in regards to legal marital age of girls. Opposed by clerics and Islamist parliamentarians, progressives and human rights organizations are attempting to push a new law into effect.

Continue reading

What is the legal marriage age in Israel?, Al-Watan Voice (Palestine), 5 November 2013

كم يبلغ السن القانوني للزواج في اسرائيل؟

صادقت الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة، مساء اليوم الاثنين 04.11.2013، على قانون رفع سن الزواج الى ثمان عشر سنة، مع إعطاء إمكانية استثنائية للمصادقة على حالات زواج فوق جيل السادسة عشر

وفي معرض تهنئتها على سن القانون، قالت النائبة حنين زعبي، ومن المبادرين للقانون: “إن القانون هو من أحد القوانين الجيدة والقليلة التي يصادق عليها في الكنيست. فهو يدافع عن حق الفتاة والفتى في اختيار شريك حياتهم دون فرض على أساس معتقدات ونسق سائد أو بضغط من العائلة، ودون إغلاق لإمكانية التحقيق الذاتي للفرد عن طريق التعليم والعمل، فالقانون يؤكد على حق الفتاة في التعليم والعمل كأساس لبناء أسرة سليمة”

وأضافت زعبي، أن الزواج دون جيل ال18، لا يتم باختيار حر وحقيقي، إذ لا تفتح ولا تُتاح للفتاة مجالات الحياة على وسعها، بل بالعكس تغلق في وجهها إمكانيات الاستقلالية والتقدم في الحياة، وتطرح عليها إمكانية الزواج وكأنها إمكانية “الخلاص” الحقيقية

ونوهت زعبي أن الحديث عن تقاليد في هذا الصدد، أو “حق العائلة” أو “الحقوق الجماعية” هو حديث غير مقبول، لأن الحق في الزواج هو حق فردي وليس جماعي، و”تقاليد” المجتمع عليها ان تستند على حقوق الفرد والإنسان وألا تتعارض معها، وإلا تحولت إلى طغيان الجماعة على الفرد، ناهيك عن أن مفهوم التقاليد هو مفهوم متحرك وليس ثابتا، وأن المجتمع يعيد في كل محطة صناعة تقاليده وفق مفاهيمه المتغيرة لذاته ولروح العصر ولمتطلبات الحياة والتقدم.

وفي هذا السياق شكرت النائبة زعبي جميع مؤسسات حقوق الإنسان والجمعيات النسوية التي عملت من أجل إنجاح هذا القانون وسنه وخروجه للنور

__________________________________

Translation

What is the legal marriage age in Israel?

On Monday evening (4 November 2013) the Knesset passed the second and third readings of a law raising the marriage age to 18, and allowing the possibility to validate exceptional cases of marriage above the age of 16.

In a congratulatory exhibition on the enactment of the law, MP Hanin Zoabi, one of the initiators of the law said: “this law is one of the few good laws passed in the Kenesset. It defends the rights of girls boys to choose their life partner without the imposition of beliefs, prevalent patterns or family pressure, and without closing the possibility for self-investigation of the individual through education or work. This law confirms the right of girls to education and employment as a basis for building a healthy family.”

Zoabi added that marriage under the age of 18 was not a free or real choice, as the best parts of life were not open or available to women. In contrast, possibilities of independence and progress in life were closed in girls faces, and the possibility of marriage was raised to them as if it was the possibility for true “salvation.”

Zoabi noted that the conversation about traditions in this regard, or “family’s right” or “collective rights” is unacceptable, because the right to marriage is an individual right and not a collective one. She argues that “traditions” of society must be based upon the individual/person, and should not be inconsistent with them, or turn into tyranny of the group over the individual. Not to mention that the concept of traditions is dynamic, not static, and that society restores at ever station the industry of its traditions according to the changing conceptions of self, the sprite of the time, and the demands of life and progress.

In this context, Zoabi thanked all the human rights foundations and women’s associations which worked to render this law and its enactment successful, and bring it to light.

Translation by Kevin Moore.

Article available at Al-Watan Voice.

Study new vocabulary at Quizlet.

Christiano Ronaldo thinks about marriage after accusation of “homosexuality,” GayMaroc.net (Morocco), 29 October 2013

كريستيانو رونالدو يفكر بالزواج بعد اتهامه بـالمثلية الجنسية


بدأ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف نادي ريال مدريد الإسباني التفكير جدياً بخطوة الزواج رسمياً من رفيقته العاطفية إيرينا شايك، عارضة الأزياء الروسية الشهيرة، في الفترة المقبلة

وذكرت تقارير صحافية عالمية أن نجم الكرة البرتغالية يدفع في هذا الاتجاه بقوة بعد تصريحات المغنية الأميركية الشهيرة “ريهانا” التي ادعت على حد قولها إنها تعاملت مع كريستيانو رونالدو ووجدته “شاذاً جنسياً

وما زاد الطين بلة، قيام “صاروخ ماديرا” بنشر صورة لعدد من الشباب يرتدون ملابس داخلية على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيسبوك

وأشعلت صورة “الملابس الداخلية” مرتادي المواقع والشبكات الاجتماعية، ما جعل بعض الصحف الإسبانية تؤكد في ما ذهبت إليه المغنية الأميركية “ريهانا

وسارع رونالدو للوقوف في وجه الاتهامات بأنه “مثليّ الجنس” بتغريدة قصيرة على موقع “تويتر” كتب فيها “أعرف أن الصورة التي نشرتها مؤخراً تركت ضجة واسعة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لقد قرأت تعليقاً مسيئاً يصفني بأمور بشعة، وهي أمور ستجعلني أقوم بخطوة إيجابية مع خطيبتي إيرينا، لإنهاء هذه الشائعات

رونالدو… وعلاقات جنسية طويلة
ويُعرف عن كريستيانو رونالدو ولعه الشديد بـ”النساء” خاصة في فترة لعبه مع مانشستر يونايتد الإنكليزي حتى لقب بـ”زير نساء”، نظراً لعلاقاته الجنسية الكثيرة مع نجمات وممثلات وعارضات أزياء شهيرات لعل أبرزها مع نجمة تلفزيون الواقع كيم كارديشيان

لكن هذا الأمر اختلف كثيراً منذ إنتقاله إلى ريال مدريد صيف 2009 في أكبر صفقة شهدتها كرة القدم في التاريخ في ذلك الوقت، وقرر الإكتفاء بعلاقته مع عارضة الأزياء الروسية إيرينا شايك على الرغم من استمرار نزواته الجنسية والحميمية

ويُرجع رونالدو مستواه الباهر مع فريقه الملكي في السنوات الأخيرة إلى الإستقرار العاطفي مع العارضة الروسية إيرينا شايك، إذ انفجر “صاروخ ماديرا” تهديفياً مع ريال مدريد وحطم جميع أرقامه القياسيّة في الليغا الإسبانية

وأصبحت للنجم البرتغالي بصمة خاصة في مباريات “الكلاسيكو” بين الغريمين التقليديين إلى جانب مطاردته نده الأرجنتيني ليونيل ميسي في قائمة أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف في مسابقة دوري أبطال أوروبا الشهيرة

تأثير شايك في حياة النجم البرتغالي
وظهر جلياً مدى تأثير شايك على كريستيانو بعد خروج البرتغال من نصف نهائي كأس الأمم الأوروبية على يد إسبانيا بركلات الترجيح صيف 2012 عندما تناقلت عدسات المصورين لقطات جمعتهما وهما في حالة مرح على شاطئ البحر في سان تروبيه في جنوب فرنسا
ودأبت إيرينا شايك مرافقة رفيقها رونالدو في جميع مناسباته الكروية على غرار ظهورها بجانبه في حفل “الكرة الذهبية”، التي تمنح لأفضل لاعب في العالم، فضلاً عن جائزة أفضل لاعب في القارة العجوز الخاصة بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا

__________________________________

Translation

Christiano Ronaldo thinks about marriage after accusation of “homosexuality”


Real Madrid striker and Portuguese star Christiano Ronoldo began to think seriously about the step towards formal marriage to his girlfriend Irina Shayk, famous Russian model, in the near future.

International news reports published that the Portuguese football star is pushing strongly in the direction of marriage after statements by famous American singer “Rihanna” who alleged to an extent that she has done business with Christiano Ronoldo and found that he is a “homosexual.”

To make matters worse, the “Madeira Missile” published a picture of a number of young men wearing underwear on his personal on the social networking site “Facebook.”

The “Underwear Picture” ignited visitors of social networking sites, making some Spanish newspaper confirm the statements of American signer “Rihanna.”

Ronoldo rushed to stop the accusations that he is a “homosexual” with a short tweet on “Twitter” in which he wrote “I know the picture I published recently caused a wide store in the media and on social networking sites, I read an offensive comment describing me in horrible terms. The issue has made me undertake positive steps with my fiancée Irina to end these rumours.”

Ronoldo…and long sexual relations
Christiano Ronoldo is known for his extreme penchant for “women” especially during the time he played for Manchester United in England, to the point that he was nicknamed “Womanizer,” due to his many sexual relations with stars, actresses and famous models, perhaps most prominently with reality TV star Kim Kardashian.

However this matter has greatly differed since his transfer to Real Madrid in the summer of 2009 in the biggest deal football had ever seen at that time. He decided he was satisfied in his relationship with Russian model, Irina Shayk, despite his continuing sexual and intimate impulses.

Ronoldo has reached astounding level with his club in recent years, due to the emotional stability with Russian model Irina Shayk. The “Madeira Missile” exploded in his goalscoring with Real Madrid and smashed all of his records in the Spanish La Liga division.

The Portuguese star has left his mark on the “Classico” matches between traditional rivals in his pursuit of Argentinian Lionel Messie on the list of most recorded goals in the Champions League.

Influence of Shayk in the life of the Portuguese star
The impact of Shayk on Christiano has clearly been evident after Portugal’s exit in the semi-finals of the World Cup at the hands of Spain on penalties in the summer of 2012 when footage circulated of them together on vacation on the beach in Saint Tropez in the south of France.

Irina Shayk has constantly accompanied Ronaldo to every football event, as she appeared at his side for the “Golden Ball” ceremony, which is awarded to the best player in the world, as well as the award for best player in the Union of European Football Associations “UEFA.”

Translated by Kevin Moore.

Article available at GayMaroc.net.

‘Nigerian Women Protest to Demand Marriage Subsidy’, BBC Arabic, 28 September 2013

سيدات نيجيريات يتظاهرن طلبا لإعانتهن على الزواج

التقاليد تلزم المرأة في ولاية زمفرة بتأثيث بيت الزوجية

قالت حكومة ولاية زمفرة الواقعة شمال غربي نيجيريا إن المطلب الذي تقدمت به ثمانية آلاف سيدة نيجيرية لإعانتهن على الزواج سيؤخذ في الاعتبار

وكانت مجموعة من السيدات قد تظاهرن في مدينة غوساو لتسليم عريضة إلى الشرطة الدينية في الولاية التي تستند في أحكامها بشكل جزئي إلى الشريعة الإسلامية

وطبقا للتقاليد هناك، يطلَب من المرأة النيجيرية شراء الأثاث لمنزل الزوجية، إلا أن ذلك يعد مطلبا باهظ الثمن بالنسبة لبعض السيدات اللاتي يبحثن عن شريك حياتهن

وتنتمي تلك السيدات إلى جمعية تدعى جمعية زمفرة للأرامل، وهي جمعية تعمل على دعم المطلقات والأرامل واليتيمات اللاتي يبحثن عن زوج مسلم مناسب لهن

ونقلت صحيفة بريميم تايمز النيجيرية عن بعض السيدات في المسيرة، التي نظمت الخميس، قولهن: “لا يستطيع بعضنا تحمل نفقات وجبتين في اليوم، لأنه لا يوجد هناك رجال يعينوننا

مجلس الحسبة
وأفاد عبد الله محمد شنكافي، مسؤول الشؤون الدينية في حكومة ولاية زمفرة، لبي بي سي أنه يتفهم مطلب تلك السيدات وحاجتهن لتلقي الإعانة المالية

وقال شنكافي لبرنامج “فوكاس أون أفريكا” الذي تبثه بي بي سي: “ما تسعى وراءه تلك الأرامل هو الزواج. وفي نيجيريا بشكل خاص، هناك العديد من التقاليد التي تتطلب أموالا في عملية الزواج

وأضاف: “يعد هذا هو السبب وراء تظاهرهن وسعيهن للفت انتباه الحكومة

وأكد شنكافي على أنه سيجري تحليل مطالبهن تلك، وأن زمفرة تسعى جاهدة لمساعدة من يعيشون حياة فقيرة

فيما يقول بشير عبد الله، الصحفي في بي بي سي، إن ولاية كانو التي تقع أيضا شمالي من نيجيريا وتضم مجلس الشرطة الدينية –أو ما يعرف بمجلس الحسبة- عادة ما تنظم حفلات زواج جماعي للفقيرات من الأرامل والمطلقات

ويتكفل مجلس الحسبة بمصاريف ملابس الزواج، ومهر العروس الذي يطلب من الزوج، بالإضافة إلى الأثاث الذي تتحمله الزوجة

إلا أن شنكافي يقول إن بعض المشكلات التي تعانيها الميزانية قد تؤدي إلى بطء في الوصول إلى حل لتلك السيدات
وأضاف: “مساعدة اثنين على الزواج تمثل مشكلة، أما مساعدتهما بعد ذلك على تحمل أعباء الحياة فتلك مشكلة أخرى

__________________________________

Translation

Nigerian women protest to demand marriage subsidy

The government of Zamfara state, located in northwestern Nigeria said that the demand presented to by 8,000 Nigerian women for assistance in marriage will be taken into consideration.

A group of women demonstrated in the city of Gusau to deliver a petition, which is partially based upon Islamic Sharia law, to the religious police of the state.

According to traditions there, Nigerian women are asked to purchase furniture for the marriage home, however this is an expensive requirement for most women who are looking for a life partner.

These women belong to an association called the Zamfara Widows Association, which works to support divorcees, widows and orphans who are looking for Muslim husband suitable for them.

Nigerian newspaper Premium Times reports that some women in the march, which was organized on Thursday, said that “some of us are unable to bear the expenses of two meals a day, because there are no men for us.”

Hisba Committee
Abdullah Mohammed Chankafi, an official for religious affairs in the government of Zamfara, told the BBC that he understands the demand of these women and their need to receive financial aid.

Chankafi told the “Focus On Africa” program, which is aired by the BBC: “What these widows are pursuing is marriage. In Nigeria, specifically, there are a many traditions which require money in the process of marriage.”

He added: “This is the reason behind their demonstrations and attempt to draw the attention of the government.”

Chankafi confirmed that he will undertake an investigation into their demands, and that Zamfara is striving to assist those living in poverty.”

As BBC journalist Bashir Abdullah says, the state of Kano, also located in northern Nigeria, has a Committee of Religious Police – or what is known as the Hisba Committee – that usually organizes mass weddings for poor widows and divorcees.

The Hisba Committee takes care of the expenses for wedding clothes and the dowry, which is requested by the husband, in addition to the furniture borne by the wife.

However, Chankafi says that some of the current budget problems could lead to a slowdown in reaching a solution for these women.

He added: “helping two people get married represents one problem, but helping them bear the burdens of life is itself another problem.”

Translation by Kevin Moore.

Article available at BBC Arabic.

To study new vocabulary, head to Quizlet.

‘How to make your husband support you emotionally all of the time’, al-Roeya (UAE), 2nd November

كيف تجعلين زوجك يدعمك عاطفياً طوال الوقت
عبدالعزيز الخضراء

تشير الدراسات إلى أن المساندة الزوجية هي مؤشر كبير للسعادة عند النساء، وهذا باعتراف الجميع. وقد قامت هذه الدراسة بتقييم الحالة المزاجية للنساء المشتركات في هذه الدراسة، وفقاً لمدى الدعم العاطفي المقدم إليهن من الأزواج. وثبت بالفعل أن النساء اللاتي حصلن على الدعم العاطفي أظهرن سعادة أكبر من غيرهن! وليس بالضرورة أن يكون زوجك من الشخصيات الرومانسية لتحظين بالدعم العاطفي منه، فلحسن الحظ هناك بعض الأشياء التي يمكن فعلها للحصول على هذا الدعم العاطفي من زوجك. وإليك هذه النصائح


١. العطاء عامل أساسي للحصول على الدعم العاطفي


إذا كنت لا تشعرين بالحصول على الدعم العاطفي الكافي من زوجك، فقد يرجع ذلك إلى قصور في عطائك ومساندتك العاطفية لشريك حياتك وبالتالي تتلقين هذه المعاملة العاطفية الجافة كمقابل. وإذا ظل الحال هكذا، أنت تنتظرين عطاء زوجك لمنحه المساندة العاطفية، وبالمقابل ينتظر زوجك منك العطاء لمنحك الدعم اللازم وتستمر هذه الدوامة مما يعقد الأمور ويشعر كلا الزوجين بالحرمان العاطفي. لذلك، ابدئي بنفسك وامنحي زوجك الدعم العاطفي اللازم لكسر هذه الدائرة

٢. كوني واضحة وصريحة وعبري عن رغباتك


تتوقع المرأة دوماً من زوجها أن يقرأ ما يدور برأسها من رغبات أو مطالب، وبالتالي تنتظر منه الاستجابة لهذه المطالب دون حتى أن تقولها بصوت مسموع. وتكون الصدمة حينما تجد أن زوجها ليس معها على الموجة نفسها وأنه لم ينفذ أياً من رغباتها! لماذا؟ لأنه بكل بساطة عقل الرجل وأحاسيسه تختلف اختلافاً تاماً عن المرأة، فتركيبة دماغ الرجل لا تتميز بقراءة ما بين السطور مثل المرأة. الرجل يريد كلاماً واضحاً ومحدداً. لذلك إذا رغبت في الحصول على نزهة، غداء بالخارج أو غيرها اطلبي ذلك من زوجك مباشرة ولا تنتظري منه أن يستشعر هو رغباتك دون أن تطلبيها

٣. كوني منفتحة الآفاق


لمجرد أن زوجك لا يظهر لك نوع الدعم العاطفي الذي تبحثين عنه، لا يعني ذلك أنه لا يهتم بل يعني هذا فقط أن لديه طرقاً مختلفة لإظهار هذا الدعم، فكل شخص يتحدث لغة مختلفة من لغات الحب. ابحثي عن الطريقة التي يعبر بها زوجك عن حبه ودعمه العاطفي لك وتكيفي مع هذه الطريقة بل وحاولي إظهار تقديرك بتعبيره عن حبه ودعمه

٤. أحبي نفسك ودلليها

حب الذات قليلاً يقطع شوطاً طويلاً لحل مشكلة الحرمان من الدعم العاطفي. توقفي عن الاعتماد على شريك حياتك لإسعادك طوال الوقت، ولا تجعلي حياتك كلها متوقفة على ما سوف يقدمه زوجك، فهذا يمثل ضغطاً كبيراً على الرجل وكثيراً ما يدفعه للهروب

.
اخلقي لنفسك حياة اجتماعية ونجاحاً في عملك وعلاقات أسرية وصداقات ناجحة لملء فراغك العاطفي بمحبة كل من حولك وتقديرهم لك

_________________________________________________

Translation

How to make your husband support you emotionally all of the time
Abdel Aziz Al-Khadara

Studies indicate that spousal support is a large indicator of women’s happiness, and this is recognized by everyone. This study has undertaken the assessment of the moods of women participating in the study, according to the extent of emotional support presented to them by their husbands. It is already proven that women who receive emotional support appears happier than others! It is unnecessary for your husband to be a romantic in order to receive emotional support from him, and fortunately there are some things which you can do to get this emotional support from your husband. Here are those tips.

1. Giving is a key factor to receiving emotional support:
If you don’t fell like you are getting enough emotional support from your husband, this could be do to the lack of emotional support you are giving to your life partner, so you receive this dry emotional support in return. If this is the case, you are waiting to give your husband emotional support, and in return your husband is waiting for you to give him the necessary support and this cycle will continue, complicating matters as both spouses feel emotional deprivation. Therefore, start by giving your husband the necessary emotional support yourself, in order to break the cycle.

2. Be clear, explicit and express your desires.
Women always expect their husbands to read what is going in in their heads and their desires and demands, so they wait for their husbands to respond to these demands without even saying them in an audible voice. They are shocked when they find that their husbands are not on the same wave as them and that they don’t implement any of their desires! Why? Simply because men’s minds and feelings are completely different from women’s. The structure of men’s brains is not characterized by reading between the lines like women’s. Men want clear and specific speech. Therefore, if you want to have lunch out, a picnic, or something of the like, ask your husband directly and don’t wait for him to instinctively figure out your desires without you requesting.

3. Be open to perspectives.
Just because your husband does not show you the type of emotional support which you are looking for, does not mean that he does not care. It just means that he has different ways to show his support. Every person speaks a different language from the languages of love. So look for the way in which your husband expresses his love and emotional support to you and adapt to this method and try to show your appreciation for his expression of love and support.

4. Love yourself and prove it.
A little bit of self-love goes a long way to solving the problem a deprivation of emotional support. Stop relying on your life partner to make you happy all of the time, and don’t put your whole life on hold because of what your husband might offer. This represents a huge pressure on men and often pushes them to run away.

Give yourself a social life and success in your work, family life and friendships in order to fill your emotional gap with the love of all of those who are around you and appreciate you.

Translated by Kevin Moore.

Access article at Al-Roeya.