‘King Mohammed VI developing exceptional Moroccan relations with Africa,’ Middle East Online (London), 15 February 2014

King Mohammed VI of Morocco is preparing to visit to four sub-Saharan countries in an attempt to continue the North African country’s policies towards African countries. Morocco has a number of agreements with sub-Saharan states in different political, diplomatic, economic, social, cultural, religious and humanitarian fields.

الملك محمد السادس يطوّر علاقات مغربية استثنائية مع إفريقيا

العاهل المغربي يستعد لزيارة جديدة لأربع من دول جنوب الصحراء في تأكيد لفرادة سياسة المملكة نحو أفريقيا، المبنية على الوضوح والمعرفة الدقيقة

١٥ فبراير ٢٠١٤

لا يتوقف المغرب لحظة، وبتوجيه مباشر من الملك محمد السادس، عن تقديم المثل لما يجب أن يكون عليه التضامن بين الدول الإفريقية، بعيدا عن أي مزايدة سياسية أو منطق وصاية

ومنذ استقلاله، التزم المغرب بجعل التعاون مع إفريقيا خيارا استراتيجيا وتقوية وتعزيز علاقاته متعددة الأطراف مع بلدان القارة السمراء بهدف إقامة شراكة حقيقية يكون الجميع فيها رابحا بما يدعم التعاون جنوب – جنوب ويفتح آفاقا واسعة للتنمية المستدامة وللتضامن

وتعكس جولات العاهل المغربي العديدة إلى عدد من الدول الإفريقية هذا الالتزام المغربي وانخراط الرباط في دعم التنمية في القارة المهمشة رغم إمكانياتها ومواردها الطبيعية والبشرية الهائلة

وفي هذا الإطار تندرج أيضا تأتي الجولة التي يبدأها الملك محمد السادس الثلاثاء والتي ستقوده إلى أربع دول إفريقية

وقال القصر الملكي إن العاهل المغربي سيقوم بزيارة رسمية إلى كل من مالي وغينيا وزيارة صداقة إلى كل من ساحل العاج والغابون

وتدخل الزيارة الملكية لهذه البلدان الإفريقية في سياق اهتمام المغرب بالتعاون جنوب جنوب، باعتبار أن تاريخ علاقات المملكة مع دول إفريقيا تاريخ عريق، وقد رسخ هذه العلاقات الدين الإسلامي الحنيف وحركة المبادلات التجارية والتدفقات البشرية

ويركز المغرب في علاقاته مع البلدان الإفريقية على دعم وتقوية تعاونه الثقافي والاقتصادي والتجاري مع أغلب دول إفريقيا جنوب الصحراء وذلك في إطار ترسيخ شراكة استثنائية عريقة ومثمرة مع هذه الدول والتي تنفتح يوما بعد يوم على آفاق جديدة واعدة، كما يقول مراقبون، وهو ما نجح المغرب في تحقيق الكثير منه بفضل زيارات ملكية مماثلة في مناسبات سابقة

ومكنت زيارات الملك محمد السادس إلى الدول الإفريقية المتعددة من توقيع الكثير من الاتفاقيات الهامة مع العديد من هذه الدول، طالت مختلف القطاعات

وعادة ما تتميز هذه الزيارات بإطلاق المغرب لمبادرات إنسانية واجتماعية تمثلت بالخصوص في تقديم مساعدات ملموسة للمواطنين المحليين في ميادين الصحة والتنمية البشرية وفي مجال مكافحة الجراد وغيرها

ويرتبط المغرب مع البلدان الإفريقية بأكثر من 500 اتفاقية للتعاون تشمل مختلف المجالات والقطاعات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية والإنسانية إلى جانب اتفاقيات متعددة الأطراف تشكل بدورها آلية متجددة تمكن هذه الدول من الاستفادة من الخبرة المغربية في القطاعات التقنية وكذا من تمويلات ثنائية ومتعددة

ويركز المغرب في علاقاته الإفريقية أيضا، على الاهتمام بشكل خاص بتأهيل الموارد البشرية من خلال فتح الجامعات والمعاهد العليا المغربية في وجه الطلبة الأفارقة حيث يتابع حوالي 8 آلاف طالب إفريقي دراساتهم العليا بالجامعات والمعاهد المغربية من ضمنهم أزيد من 6 آلاف و500 طالب يستفيدون من منح مغربية

وأعطت الزيارات المتعددة للعاهل المغربي إلى عدد من الدول الأفريقية دفعة قوية وحقيقية لعلاقات التعاون مع هذه البلدان في المجالات التنموية المهمة، كالفلاحة، والصيد البحري، والتعليم والتكوين والصحة وتدبير المياه والري والمواصلات والتجهيزات الحضرية

وتضم دول إفريقيا جنوب الصحراء استثمارات مغربية مهمة تقدر بنحو 400 مليون دولار، وتسعى الرباط إلى تعزيز حضورها الاقتصادي في المنطقة التي تشهد تناميا سريعا على مستوى الاستثمارات لتوفير البنى التحتية في مختلف المجالات

وتتواجد حاليا مجموعات مغربية كبرى في قطاعات البنوك والنقل الجوي والاتصالات والماء والكهرباء والسكن الاجتماعي والتأمين والأشغال العمومية والبناء والموانئ في حوالي 20 بلدا إفريقيا

وتعمل هذه المجموعات على إنجاز مجموعة من المشاريع ونقل الخبرة والتجربة المغربية للكفاءات المحلية وخلق الثروة وتحقيق التنمية

وفي المسألة الدينية، أعلن المغرب في سبتمبر/أيلول 2013 على موافقته على تدريب 500 إمام من مالي “للإستفادة من التجربة المغربية في تدبير الحقل الديني لمواجهة التطرف

واعلن المغرب الأربعاء أيضا عن تدريب أئمة لكل من تونس وليبيا وغينيا

وقال السليمي “المغرب يقدم خبرته الأمنية والدينية لإفريقيا لمواجهة الفكر المتطرف”، في إطار برامجه لـ”إعادة هيكلة الحقل الديني

وينعكس تضامن المغرب مع البلدان الإفريقية كذلك، في مساهمته في عمليات تحقيق السلم والأمن التي قادتها منظمة الأمم المتحدة في العديد من الدول التي كانت تعاني في السابق من نزاعات وحروب أهلية كالصومال وكوت ديفوار وحاليا جمهورية إفريقيا الوسطى حيث تواصل القبعات الزرق المغربية مهامها لفائدة السكان الذين يعانون من الحرب والجوع والأمراض

وقال منار السليمي أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط إن “المغرب يريد ان يلعب دورا استراتيجيا في منطقة الساحل والصحراء واعادة بناء الدولة في مالي وتحصينها من مخاطر الجماعات المتطرفة في الشمال

ويعتبر المغرب منطقة الساحل والصحراء استراتيجية بالنسبة له وكثيرا ما ينبه المنظمات الدولية والمجتمع الدولي إلى تنامي الإرهاب في المنطقة مما يهدد أمن المنطقة المغاربية

وأكد السليمي أن “التشخيص المغربي للأوضاع الأمنية في منطقة الساحل والصحراء كان صائبا زكته تقارير دولية

وكان المغرب قد على التزامه بهذا التوجه الإفريقي من خلال مبادرة الملك محمد السادس سنة 2000 التي تمثلت في إلغاء ديون البلدان الإفريقية الأقل نموا وإعفاء سلعها ومنتوجاتها من حقوق الجمارك

وقال منار السليمي “غياب المغرب عن الاتحاد الافريقي لم يؤثر على علاقاته السياسية والإقتصادية بافريقيا خاصة في فترة محمد السادس الذي يعتبر افريقيا هي العمق الإستراتيجي للمغرب

ويقول مدير المرصد الفرنسي للدراسات الجيوسياسية شارل سان برو إن الالتزام المغرب بإفريقيا وتطلعاتها مكنه من أن يكون “البلد العربي الوحيد الذي يتوفر على سياسة إفريقية واضحة ومستمرة ومعرفة دقيقة وعلاقات إنسانية وثقافية ودينية مثمرة مع البلدان الإفريقية

___________________________________

Translation

King Mohammed VI developing exceptional Moroccan relations with Africa

The Moroccan King is preparing for a new visit to four sub-Saharan countries in a confirmation of the unique nature of the kingdom’s policies towards Africa, based on clarity and insight.

15 February 2014

Morocco is not stopping for a moment, under the direct guidance of King Mohammed VI, in providing the ideal of what its solidarity with African countries should be, far from any political overbidding or logic of guardianship.

Since its independent, Morocco has been committed to cooperation with Africa, a strategic choice to strengthen and enhance its multilateral relations with the countries of Africa, with the aim of establishing a real partnership where everyone benefits by supporting South-South cooperation and opening wide prospects for sustainable development and solidarity.

The Moroccan king’s several tours to a number of African countries reflects this Moroccan commitment and Rabat’s involvement in supporting development on the marginalized continent despite its massive potential, human and natural resources.

This framework includes the coming tour, which King Mohammed VI will begin on Tuesday to four African countries.

The Royal Palace said that the Moroccan king will make official visits to both Mali and Guinea, and friendly visits to the Ivory Coast and Gabon.

The royal visit to these African countries happens in the context of Moroccan interest in South-South cooperation, considering the long history of Morocco’s relations with African countries. Islam, the movement of trade and human migration have all cemented these relations.

In its relations with African countries, Morocco focuses on supporting and strengthening its cultural, economic and commercial cooperation with most sub-Saharan countries, in the context of cementing an exceptionally fruitful and long-standing partnership with the countries, which opens up promising new prospects day after day, observers say. This is what Morocco has succeeded in achieving, much of it thanks to similar royal visits on previous occasions.

King Mohammed VI’s visits to various African countries has enabled the signing of many important agreements in different sectors with a number of these countries.

These visits are usually distinguished by Morocco launching humanitarian and social initiatives, in particular to provided tangible aid to local citizens in the fields of healthcare, human development and to fight locusts and other issues.

Morocco is connected to African countries by more than 500 agreements including different political, diplomatic, economic, social, cultural, religious and humanitarian fields and sectors, as well as multilateral agreements which constitute a renewable mechanism enabling these countries to benefit from the Moroccan experience in technical sectors, as well as bilateral and multilateral funding.

In its African relations, Morocco also focuses specifically on interest in rehabilitating human resources by opening Moroccan universities and higher education institutes to African students, about 8,000 of whom are continuing their higher studies in Moroccan universities and institutions including more than 6,500 students benefiting from Moroccan scholarships.

The Moroccan king’s various visits to a number of African countries gave a strong and real push for cooperative relations with these countries in the important fields of development, like agriculture, fishing, education, training, health, water managements, irrigation, transportation and urban facilities.

Sub-Saharan African countries collect important Moroccan investments estimated at about $400 million, and Rabat strives to strengthen its economic presence in the region, which is witnessing rapid growth in investments in order to provide infrastructure in different sectors.

Major Moroccan groups are currently present in banking, air transport, telecommunications, water, electricity, social housing, insurance, public works, construction and ports in about 20 African countries.

These groups work to implement a number of projects, transfer Moroccan expertise and experience to local talent, create wealth and achieve development.

On the religious question, in September 2013, Morocco announced its approval to train 500 imams from Mali “to benefit from the Moroccan experience in the management of the religious domain and to confront extremism.”

On Wednesday, Morocco also announced the training of imams from Tunisia, Libya and Guinea.

Mannar Essoulami said that “Morocco is providing its religious and security expertise to Africa to confront extremist thought,” in the framework of its programs to “restructure the religious domain.”

Morocco’s solidarity with African countries reflects, as well as its contribution to UN-led peace and security processes in a number of countries which have previously suffered from conflicts and civil wars like Somali, Ivory Coast and the Central African Republic currently where Moroccan “blue helmets” continue their mission for the benefit of residents suffering from the war, hunger and disease.

Professor of Political Science at Mohammed V University in Rabat, Mannar Essoulami, said that “Morocco wants to play a strategic role in the Sahel-Sahara region, and rebuild Mali and fortify it from the dangers of extremist groups in the north.”

Morocco considers the Sahel-Sahara region strategic, and many international organizations and the international community warn of an increase in terrorism in the region which threatens the Maghreb region.

Essoulami confirmed that “the Moroccan diagnosis for the security situation in the Sahel-Sahara region was correct and commended by international reports.”

Morocco had a commitment to this African orientation through King Mohammed VI’s initiative in 2000 which consisted of cancelling the debts of Africa’s least developed countries and exempting their goods and products from duty fees.

Mannar Essoulami said “Morocco’s absence from the African Union did not influence its political and economic relations with Africa, especially in Mohammed VI’s time, as he considers Africa deeply strategic to Morocco.”

The director of the French Observatory of Geopolitical Studies, Charles Saint-Prot, said that Morocco’s commitment to Africa and its aspirations enabled it to be “the only Arab country which provided for a clear and consistent African policy, accurate knowledge, and fruitful humanitarian, cultural and religious relations with African countries.”

Translated by Kevin Moore.

Article available at Middle East Online.

Advertisements

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s