‘Israeli family settles in Morocco to be near a Rabbi Fugitive from Justice’, al-Itihad al-Ishtiraki (Morocco), 2nd November 2013

أسر إسرائيلية تستقر بالمغرب لتكون بالقرب من حاخام فار من العدالة

2/11/2013

عبد الله أوسار

اختارت بضع عشرات من الأسر اليهودية المنتمية لطائفة الشاسيديم، مغادرة الأراضي الفلسطينية المحتلة والاستقرار في المغرب لفترة غير محدودة حتى يتسنى لها البقاء بالقرب من زعيمها الروحي الحاخام إليعازر بيرلاند

وكان الحاخام قد حل بالمغرب في يناير 2013، قادما من تل أبيب عبر سويسرا، إثر صدور مذكرة بحث في حقه، حيث تشير تقارير إخبارية إسرائيلية إلى أنه متهم بالاعتداء جنسيا على أكثر من اثنتي عشرة ضحية من بينهن سيدات متزوجات وفتيات قاصرات، مضيفة أن أحد أفراد «مافيا القدس»، المطلوب بدوره لدى الأمن الإسرائيلي، هو الذي تكفل بتوفير مقر الإقامة للحاخام.

وحسب ما ذكرته صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، فإن أفراد الطائفة الذين حلوا بالمغرب، انتقلوا إلى مدينة مراكش، حيث يستقر زعيمهم الديني، مرفوقين بحوالي أربعين طفلا. وتنص أحكام الطائفة على الفصل بين الذكور والإناث، حيث يتم في الوقت الراهن تدريس الفتيات في منازلهن، في حين يتلقى الفتيان تعليمهم في بيت الحاخام، في الوقت الذي يتدارس فيه أفراد الطائفة مسألة إقامة مدرسة خاصة بهم.

ولقد نقلت ذات الصحيفة الإسرائيلية عن أفراد الطائفة، ارتياحهم في المغرب علما بأن الحاخام إليعازر كان شهر أبريل الماضي قد طلب من أتباعه عدم الالتحاق به في المغرب، خوفا من التعرض للاعتداءات.

 _________________________________________

Translation

Israeli family settles in Morocco to be near a Rabbi Fugitive from Justice

 ‘Abdullah Oscar

2nd November 2013

A few tens of Jewish families belonging to the Hasidic sect have chosen to leave their land in Occupied Israel and settle in Morocco for an undefined period so they could remain close to the spiritual leader Rabbi Eliezer Berland.

The Rabbi came to Morocco from Tel Aviv via Switzerland following the issuance of a search warrant for him. Israeli news reports indicate that he is accused of sexually assaulting more than a dozen victims including married women and underage girls. They add that one of the victims was a member of “The Jerusalem Mafia”. As required, the role of Israeli security is to ensure to provide residence for the Rabbi.

According to the local Israeli paper ‘Maarif’, the members of the sect who settled in Morocco, accompanied by about 40 children, moved to the city of Marrakesh where he continues to religiously lead them. A provision of the sect is the seperation of males and females and he is currently teaching girls in their own house. Meanwhile boys recieve their education in the house of the rabbi. At this time members of the sect examine issues in regards to setting up their own school

The Israeli newspaper quoted community members, satisfied to be in Morocco, that the Rabbi Eliezer asked his followers not to follow him to Morocco last April due to his fear of being attacked.

Translated by Robert Forster.

Article Available at Socialist Union (Al-Itihad al-Ishtiraki).

Note: What is the ‘Jerusalem Mafia’?

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s