‘Israel “targets Russian missiles” in Syria’, BBC Arabic, 1 November 2013

إسرائيل “تستهدف صواريخ روسية” في سوريا

قال مسؤول بالحكومة الأمريكية إن إسرائيل شنت غارة جوية بالقرب من مدينة اللاذقية السورية الساحلية

شنت إسرائيل غارات مماثلة في السابق

وأوضح المسؤول – الذي رفض الكشف عن هويته – أن هدف الغارة كان صواريخ روسية الصنع في طريقها إلى جماعة حزب الله اللبنانية

ونقلت وكالة اسوشيتد برس للأنباء عن مسؤول أمريكي قوله إن الصواريخ التي استهدفتها إسرائيل من طراز إس-أي ١٢٥

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت تقارير بوقوع انفجارات في اللاذقية التي تعتبر معقلا لأنصار الرئيس السوري بشار الأسد، حيث يتركز فيها المجتمع العلوي الذي ينتمي إليه

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض “سمعت انفجارت عدة في قاعدة للدفاع الجوي بمنطقة صنوبر جبلة

ولم تعلق أي من سوريا أو إسرائيل على تلك التقارير

وخلال العام الجاري، أشارت تقارير إلى أن إسرائيل شنت ما لا يقل عن ثلاث غارات جوية داخل سوريا

وشددت إسرائيل مرارا في السابق على أنها ستتحرك إذا استشعرت أن أسلحة سورية – تقليدية أو كيميائية – يجري نقلها إلى جماعات مسلحة في المنطقة خاصة حزب الله

وفي وقت سابق، تعهد الرئيس السوري بالرد على أي غارات إسرائيلية في المستقبل

وتأتي المزاعم في توقيت حساس، حيث تحاول روسيا والولايات المتحدة تنظيم مؤتمر للسلام في جنيف بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا

شريك بناء
في سياق آخر، أعربت الحكومة السورية عن أملها في أن تعاونها مع مفتشي الأسلحة الكيميائية الدوليين من شأنه أن يدعم تغيير الموقف الدولي تجاه دمشق

وفي تصريح لبي بي سي، قال فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري، إن سوريا كانت وستظل دائما شريكا بناء في العلاقات الدولية

وقال المقداد “آمل أن أولئك الذين طالما نظروا إلينا بسلبية سيغيرون رأيهم ويفهمون أن سوريا كانت ومازالت وستظل دائما شريكا بناء في الشؤون الدولية

وجاء حديث المقداد بعدما أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن سوريا أنهت تدمير منشآتها لإنتاج الأسلحة الكيميائية

وأوضحت المنظمة أن 21 موقعا من إجمالي 23 موقعا معلنا للأسلحة الكيميائية في سوريا قد جرى تفتيشها خلال الشهر الماضي

كما تم تفتيش المعدات في الموقعين الآخرين بعدما نقلت إلى مناطق أقل خطورة

ومن المقرر تدمير مخزون تشير تقديرات إلى أنه يشمل أكثر من ألف طن من العناصر السامة والأسلحة

___________________________________________________

Translation

Israel “targets Russian missiles” in Syria

An American government official said that Israel launched an air raid close to the coastal Syrian city of Lattakia.

Israel has previously launched similar raids.

The official, who refused to disclose his identity, clarified that the goal of the raid were Russian-made missiles on their way to Hezbollah.

Associated Press reported the American official in saying that the missiles targeted by Israel were SA-125s.

Earlier today, there were reports of explosions in Latakia, thought to be contacted to supporters of Syrian president Bashar al-Assad, focused on the Alawite community which he belongs to.

The Syrian Observatory for Human Rights said that “several explosions were heard at the air force base in the Snobar Jableh region.”

Neither Syria nor Israel have commented on these reports.

This year, reports have indicated that Israel has launched at least three air raids inside Syria.

Israel has repeatedly stressed in the past that it will mobilize if it deals like Syrian weapons – traditional or chemical – are transferred to armed groups in the region, especially Hezbollah.

Previously, the Syrian president pledged to respond to any Israeli raids in the future.

This claims come at a sensitive time, when Russia and the United States are attempting to organize a peace conference in Geneva with the goal of reaching a political solution to the crisis in Syria.

“Building partner”
In another context, the Syrian government expressed its hope to cooperate with international chemical weapons inspectors in order to support the change in the international position towards Damascus.

In a statement to BBC, Syrian deputy foreign minister Faisel Al-Miqdad, said that Syria was and will always be a building partner in international relations.

Al-Miqdad said “I hope that those who look at us negatively will change their opinions and understand that Syria was, still is, and will always be a building partner in international affairs.”

Al-Miqdad’s words come after the Organization for the Prohibition of Chemical Weapons announced that Syria finished the destruction of its facilities for producing chemical weapons.

The organization clarified that 21out of 23 total known locations for chemical weapons in Syria were inspected during the past month.

The equipment at two other locations were also inspected after being moved to less dangerous areas.

The destruction of stockpiles are schedule to occur, and estimates indicate there are more than 1000 tonnes of toxic substances and weapons.

Translated by Kevin Moore.

Article available at BBC Arabic.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s