’51 killed in protests in Egypt’, al-Wasat (Kuwait), 7th October 2013

مقتل 51 في إحتجاجات بمصر

 Monday, October 07, 2013

 

قالت وزارة الصحة المصرية إن 51 شخصا قتلوا يوم الأحد في إحتجاجات مع إستمرار الأزمة السياسية في البلاد بعد عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو . ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزارة الصحة القول إن 268 شخصا آخرين أصيبوا في الإشتباكات التي بدأت مع تظاهر مؤيدي مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين ومعارضيه في القاهرة ومدن أخرى.   وفي مستشفى ابن سينا بحي المهندسين شاهدت مراسلة من رويترز ثماني جثث ملفوفة بقماش باللونين الأبيض والأزرق وسط بركة من الدم.

وصرخت صباح السيد والدة رامي إمام الذي يبلغ من العمر 29 عاما وهي تهز ساقه “وزارة الداخلية والجيش قتلوا ابني.” وقال والد رامي إن ابنه حوصر في الإشتباكات وهو عائد من عمله.

وقال عبد الرحمن الطنطاوي وهو مسعف نقل إمام إلى المستشفى إنه شاهد رجال الجيش والشرطة يطلقون النار من فوق جسر على المتظاهرين المؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف أن إمام أصيب برصاصة في ظهره. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة سرد الطنطاوي للوقائع.

وحذرت السلطات يوم السبت من تنظيم إحتجاجات مناهضة للجيش وقالت إن كل من يقوم بذلك أثناء إحتفال البلاد بذكرى حرب أكتوبر التي إندلعت قبل أربعين عاما في مثل هذا اليوم “يؤدي مهام العملاء” لدول أجنبية.

ووصفت وزارة الداخلية الإشتباكات بأنها محاولة من جانب جماعة الإخوان المسلمين “لإفساد تلك الإحتفالات والإحتكاك بالجماهير التي تشارك فيها” وإتهمت مجموعات من المنتمين إليها يإثارة الشغب والإعتداء على ممتلكات عامة وخاصة يوم الأحد.

وقالت في بيان إن 33 شخصا قتلوا معظمهم في محافظتي القاهرة والجيزة وإن الشرطة ألقت القبض على 423 شخصا.

وقالت مصادر أمنية إن المشاركين في المسيرات المؤيدة لمرسي بالقاهرة والجيزة كانوا يقصدون ميدان التحرير حيث تجمع ألوف من المشاركين في الاحتفال بذكرى حرب اكتوبر.

وكثيرا ما تتهم السلطات جماعة الاخوان المسلمين بالتحريض على العنف خلال الاحتجاجات وهو اتهام تنفيه الجماعة.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الشرطة ألقت القبض على 25 من أعضاء جماعة الإخوان في محافظة القليوبية شمالي القاهرة وبحوزتهم 51 قنبلة يدوية.

وتقول جماعة الإخوان إنها تعارض الأساليب العنيفة التي تتبعها جماعات إسلامية أخرى. وتصاعدت هجمات الإسلاميين المتشددين على قوات الشرطة والجيش في شمال سيناء منذ عزل مرسي.   ويخشى مراقبون أن تمتد أعمال العنف التي تشهدها سيناء إلى مناطق أخرى في البلاد.  وقالت جماعة تعمل في سيناء تستلهم أفكار القاعدة إنها حاولت اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم في تفجير انتحاري في القاهرة الشهر الماضي.

ووقعت الاشتباكات بين مؤيدي مرسي والشرطة يوم الأحد أيضا في الإسكندرية والسويس وأسوان.

وخلال المسيرات ردد مؤيدو مرسي هتافات تقول “الانقلاب هو الإرهاب” و”السيسي قاتل” في إشارة إلى القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي. وعزل الجيش مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان أقدم الجماعات الإسلامية وأكثرها نفوذا بمصر في الثالث من يوليو تموز بعد مظاهرات حاشدة مناهضة لسياساته. ومنذ ذلك الحين تنظم الجماعة مظاهرات احتجاجا على عزله.

وفيما ينبيء باستمرار العنف السياسي دعا تحالف إسلاميين مؤيد لمرسي لتنظيم مظاهرات في ميدان التحرير الذي تسيطر عليه قوات من الجيش والشرطة يوم الجمعة المقبل.   وقال التحالف في بيان إنه يدعو “جماهير الشعب المصري إلى التظاهر يوم الجمعة القادم في ميدان التحرير الذي هو ملك لكل المصريين.”

وأضاف “لن يمنعنا أحد عنه مهما كانت التضحيات وسيعلن التحالف نقاط التحرك (في اتجاه الميدان) لاحقا.”   وبث التلفزيون الرسمي ابتداء من ظهر يوم الأحد لقطات من الاحتفالات بذكرى الحرب من ميدان التحرير وفي المساء بث لقطات من استاد عسكري لاحتفال حضره السيسي والرئيس المؤقت عدلي منصور والقائد العام السابق للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوي.

وفي ختام الحفل قال السيسي في كلمة “فيه ناس كتير فاكرين إن الجيش دا ممكن ينكسر.” وأشار إلى هرم مقام في مكان الحفل وقال “شايفين الهرم دا؟ جيش مصر زي الهرم دا.”

واعرب السيسي عن شكره للدول العربية التي وقفت الى جانب مصر وقال ان مصر لا تنسي من وقف بجانبها ولا تنسي ايضا من وقف ضدها.   وبث التلفزيون الرسمي لقطات أيضا من احتفال عسكري في الإسكندرية. وظهرت خلال احتفالات التحرير حشود تحمل علم مصر وصورا للسيسي.

ووعد السيسي بخارطة مستقبل تتضمن إجراء انتخابات نيابية ورئاسية حرة لإعادة الاستقرار إلى مصر. ورفضت جماعة الإخوان العملية الانتقالية ووصفت الحكومة بأنها غير شرعية.   وقامت السلطات بحملة على جماعة الإخوان التي كسبت جميع الانتخابات التي أجريت بعد الإطاحة بمبارك لكن شعبيتها انحسرت خلال حكم مرسي الذي اتهمه كثير من المصريين بمحاولة الاستئثار بسلطات واسعة وإساءة إدارة الاقتصاد. ونفى مرسي الاتهامات.   وتتهم جماعة الإخوان قيادة الجيش بتخريب الديمقراطية بعزل أول رئيس منتخب في اقتراع حر لمصر. ويقول الجيش إنه استجاب للإرادة الشعبية التي عبرت عنها مظاهرات ضخمة مناوئة لمرسي.   وأعلنت مصر حالة الطواريء بعد فض اعتصامين لمؤيدي مرسي في 14 أغسطس آب وفرضت حظر التجول ليلا في نحو نصف محافظات البلاد وألقت القبض على كثير من الأعضاء القياديين في الجماعة بينهم المرشد العام للجماعة محمد بديع.

وشددت السلطات الإجراءات الأمنية في البلاد منذ مقتل أربعة أشخاص على الأقل في اشتباكات خلال مظاهرات لمؤيدي مرسي يوم الجمعة.   ودعا التحالف الإسلامي الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين إلى تحقيق دولي في وفيات يوم الاحد مشددا على أن المسيرات سلمية بينما اتهم بيان وزارة الداخلية مؤيدي الإخوان باستخدام العنف وإطلاق أسلحة نارية وخرطوش وقال ان قوات الامن تدخلت في بعض الحالات لفض اشتباكات بينهم وبين سكان مناطق مرت بها مسيرات.

______________________________________________

Translation

51 killed in Protests in Egypt

Monday, 7th October 2013
AFP

The Egyptian Ministry of Health said that 51 people were killed on Sunday in protests during the continuing political crisis in the country after the ousting of the President Muhammad Morsi on the 3rd of July.

The News Agency ash-Shark al-Awsat (The Middle East) quoted the Ministry of Health saying that 268 other people were wounded in the clashes between Muslim Brotherhood supporters and the opposition in Cairo and other cities.

In Ibn Sinai hospital in the Mohandessin neighbourhood, a Reuters reporter witnessed eight bodies wrapped in blue and white cloth in a pool of blood.

While grasping her son’s leg, Sabah Al-Sayed, mother of 29 year old Rami Amin, screamed that the “Interior Ministry and the army killed my son.” Rami’s father said that his son was trapped in the clashes as he was returning from his work.

Adb al-Rahman al-Tantawi, the paramedic that transported Amin to the hospital, said that he had seen police and military open fire from the top of a bridge upon protestors supporting the Muslim Brotherhood.

He added that Amin was shot in the back. Reuters was unable to verify the authenticity of Tantawi’s account.

Authorities warned on Saturday against organizing anti-army protests and said that every one who does so during the October War celebration, which broke out 40 years ago, “preforms the function of clients” to foreign states.

The Ministry of Interior described the clashes as an attempt by the Muslim Brotherhood “to subvert the celebrations and cause friction in the participating audience.” It also accused groups of inciting riots and assaults on private property on Sunday.

In a statement the Ministry said that 33 people died, most of them in the Cairo and Giza Directorates and that the police arrested 423 people.

A security source said that the participants in the rallies in support of Morsi in Cairo and Giza intended to get to Tahriir Square were thousands of participants flocked in celebration of the October War.

The authorities have often accused the Muslim Brotherhood of instigating the violence during protests, a charge the group denies.

The News Agency ash-Shark al-Awsat said that the police had arrested 25 Brotherhood members in the Qalyubia Directorate north of Cairo for possession of 51 hand grenades.

The Brotherhood has said that it opposes the violent methods that are followed by other Islamic groups. Radical Islamists have escalated attacks on police and the armed forces in the North Sinai since Morsi’s deposal.

Observers fear that the violence that have been seen in the Sinai will extend itself to other areas in the country. A group operating in the Sinai, inspired by the ideas of al-Qaeda said that it attempted to assassinate the Interior Minister Major General Muhammad Ibrahim in a suicide attack in Cairo last month.

Clashes also occurred between Morsi supporters and the police  in Alexandria, Seuz and Aswan on Sunday

During the rally Morsi supporters chanted; “the  coup-makers are terrorists”* and “al-Sisi is a killer” in reference to the public leader for the General Armed Forces, Abd al-Fatah al-Sisi.

The military ousted Morsi, who belonged to the Brotherhood organization, the oldest and most influential Islamic organization in Egypt, on the third of July against Morsi’s will after mass protests. Since then the organization has organized protests against the coup d’état.

With signs of continuing political violence, a coalition of Islamist groups supporting Morsi called to organize demonstrations in Tahriir Square, which is controlled by the army and police, this coming Friday.

The coalition said in a statement that is calls “masses of Egyptians to protest this coming Friday in Tahriir Square, which is owned by all Egyptians.”

The statement added “you cannot deny any of us, whatever the sacrifices, and the Islamic coalition will announce the points of movement (in the direction of the square) later.”

State television started broadcasting from noon on Sunday footage from the October war anniversary celebrations in Tahriir Square. In the evening it broadcasted footage from the military stadium of the celebration attended by al-Sisi, the Interim President Adli Mansour and previous General Leader of the Armed Forces, Muhammad Hussein Tantawi.

During the closing of the celebration al-Sisi said the words “there are a lot of idealistic people that this military may break.” And referring to the pyramid erected in the place of celebrations he said “Do you see this pyramid ? The Army of Egypt is like this pyramid.”

al-Sisi expressed  thanks to the Arab states that stood on the side of Egypt and said that Egypt will not forget who stands beside her and will also not forget who stands against her.

State television also broadcast footage of military celebrations in Alexandria. During the celebrations of Tahriir state television showed crowds carrying Egyptian flags and pictures of al-Sisi.

al-Sisi promised a future roadmap including a free parliamentary and presidential election procedure to restore stability to Egypt. The Muslim Brotherhood rejected the transition process and described it as non-legitimate.

The authorities have cracked down on the Muslim Brotherhood, which won all elections after the overthrow of Mubarak, but the party’s popularity waned during the reign of Morsi. Many Egyptians accused him of attempting to monopolize power and of ill-management of the economy. Morsi has denied the charges.

The Brotherhood accuses military leaders of sabotaging democracy by ousting the first President elected in free elections in Egypt. The military says that it answered the will of the people which was expressed by the huge demonstrations against Morsi.

A state of emergency has been announced in Egypt after the clearing of the Morsi-supporter sit-ins on August 14 and has imposed a night curfew in about half of the country’s directorates, as well as arresting many of the leading members of the group, including Muhammad Bad’ie.

The authorities tightened security measures in the country since the killing of at least four people in clashes during demonstrations in support of Morsi on Friday.

The Islamic Coalition, led by the Muslim Brotherhood, called on an international investigation into the deaths on Sunday, stressing that the rallies were peaceful. Meanwhile, a statement by Interior Ministry accuses Muslim Brotherhood supporters of using violence and opening fire with birdshot, further stating that  security forces intervened in some cases to break up clashes between Morsi-supporters, and residents of areas where the marches passed through.

Arabic article available at al-Wasat.

Translated by Robert Forster

* The original Arabic slogan (“الانقلاب هو الإرهاب”) is so much more eloquent, unfortunately the English language doesn’t accommodate the meaning  ‘perpetrators of the coup d’état’ in a single word. ‘Coup d’état-ers’ would be the closest nonsensical equivalent. Hence the eloquence of the slogan is completely lost.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s