Interior Minister to leadership and officers of central security: faced Brotherhood protesters with “strength and Resolve”, al-Masri al-Youm (Egypt), 29 August 2013

وزير الداخلية لقيادات وضباط الأمن المركزي: واجهوا مظاهرات الإخوان «بقوة وحسم»

الخميس 29 أغسطس 2013 12:57

_tah2041

التقى اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، صباح الخميس، قيادات وضباط وأفراد ومجندي الأمن المركزي، حيث اصطفت تشكيلات من قوات الأمن المركزي في طابور عرض، واستعرض الوزير تجهيزات تلك التشكيلات ووقف على حجم التجهيزات والتسليح وما أُدخل عليها من أوجه تطوير تواكب متطلبات المرحلة.

وطالب «إبراهيم» بتوفير أقصى درجات الحماية بما يضمن سلامة القوات حال أدائها مهامها في تلك المرحلة الدقيقة، داعيا القوات والقيادات إلى الوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الشرطة.

عقب ذلك التقى وزير الداخلية قيادات وضباط الأمن المركزي واستعرض الوضع الراهن للوقوف على ملابساته ومستجداته والمهام الملقاة على عاتق قوات الأمن المركزي باعتبارهم إحدى الركائز المهمة في الدفاع عن استقرار الوطن في مواجهة المخاطر التي تهدده.

وشدد اللواء محمد إبراهيم على أهمية وعي القوات بالمشهد السياسي الحالي، وما تمليه الاعتبارات والشأن الداخلي المصري والعالمي من ضرورة الاستعداد بشتى السبل والإمكانيات لمجابهة مختلف التحديات الأمنية مع توقع استمرار التظاهرات والممارسات من قبل جماعة الإخوان المسلمين التي تنتهج العنف في محاولات لإثارة الفوضى، وأكد على مواجهتها بمنتهى الحزم والحسم وفقاً لما كفله القانون لرجال الشرطة.

وإختتم الوزير اللقاء بالإشادة بالدور والجهد الملموسين من قبل مؤسسات الإعلام الوطني في إبراز الجهود الأمنية لاستعادة الاستقرار والأمن للشارع المصري، وتوجيه رسالة لكل دول العالم بأن الشرطة المصرية ورجالها قادرون على العطاء والصمود أمام كل التحديات.

____________________________________________

Translation

Interior Minister to leadership and officers of central security: They faced Brotherhood protests with “strength and resolve”

Thursday 29 August 2013, 12:57

Major General Mohammad Ibrahim and the Minister of Interior met with leadership, officers and individual recruits of Central Security  on Thursday morning, where  Central Security Forces were lined in parade formation. The Minister reviewed the equipment that was displayed in the formation and he stood by the size of equipment and armament that entered in on the stage of development and kept pace with requirements.

Ibrahim demanded a greater level of protection provided for the safety of the troops in their  performance of functions in this delicate phase and calling on forces and leadership to observe a minute of silence for the souls of martyred police.

Following that, the Minister of Interior met leadership and officers of central security and reviewed the current situation, its circumstances and developments and the responsibility of tasks placed upon central security forces, one that they consider the most important being the defence of stability of the nation in the face of the danger that threatens her.

Major General Mohammed Ibrahim stressed the awareness of troops to observe the political situation and what is dictated considering Egypt’s and the World’s internal issues it is necessary to prepare various paths and mechanisms to confront the different security situations with the expectation of continuing protests and marches by the Muslim Brotherhood organization that supports violence in attempts to provoke anarchy. He confirmed that in the face of utmost determination and resolve according to what the law enshrines to police men.

The Minister closed with a speech to emphasize the role and significant efforts in national media to highlight the effort to restore security and stability and safety to Egypt’s streets, and spread a message to all countries of the world that Egyptian Police and the men in it are able to give and withstand.

Advertisements