‘Three Palestinians dead in confrontation with Israeli Police in West Bank’, BBC Arabic, 26th August

مقتل 3 فلسطينيين في مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية بالضفة

آخر تحديث: الاثنين، 26 أغسطس/ آب، 2013، 13:18 GMT

وأوضحت مصادر بالقطاع الطبي الفلسطيني أن 19 شخصا أصيبوا في المواجهات.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن حشدا ضخما هاجم قوات الشرطة بالحجارة والقنابل الحارقة أثناء عملية لإلقاء القبض على شخص، وأنه تم استخدام “أساليب فض الشغب”.

وذكر مسعفون فلسطينيون أن القتلى قضوا جراء إصابتهم بذخيرة حية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن القتلى هم روبين فارس (30 عاما) ويونس جحجوح (22 عاما) وجهاد أصلان (20 عاما). وأفادت المصادر بأن فارس وأصلان أصيبا بطلقات في الصدر.

اعرض الملف في مشغل آخر

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، لبي بي سي إن قوات الأمن توجهت إلى المنطقة، التي تبعد نحو 12 كيلومترا شمال القدس، “لاعتقال عنصر إرهابي”.

وأثناء العملية، بدأ مئات الفلسطينيين مهاجمة قوات الأمن باستخدام “الحجارة، بما شكل تهديدا وشيكا على حياتهم”، بحسب المتحدث، اللفتنانت كولونيل بيتر ليرنر.

“مثل هذا الحشد الضخم العنيف، الذي فاق عدده قوات الأمن بكثير، لا يتيح خيارا آخر سوى اللجوء إلى (استخدام) الذخيرة الحية للدفاع عن النفس.”

وقالت لوبا سامري، المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، إن ثلاثة من ضباط الشرطة أصيبوا في إلقاء الحجارة.

وعلى الجانب الفلسطيني، أصدر نبيل أبو ردينة المتحدث باسم رئاسة السلطة الفلسطينية بيانا أدان فيه إسرائيل بشأن مقتل الفلسطينيين الثلاثة.

وقال إن السلطة الفلسطينية تدين مقتل فلسطينيين في قلنديا، وتعتبر أن الإستيطان وقتل الفلسطينيين هو رسالة استفزاز تعني أن إسرائيل غير معنية بالسلام.

وفي قطاع غزة، انتقدت حركة حماس ما حدث في مخيم قلنديا بوصفه “جريمة إسرائيلية”.

واعتبر سامي أبو زهري، المتحدث باسم الحركة، ما حدث “نتيجة طبيعية للمفاوضات مع الاحتلال”، داعيا إلى “إطلاق يد المقاومة” في الضفة الغربية.

________________________________________

Translation:

‘Three Palestinians dead in confrontation with Israeli Police in West Bank’

Tuesday, August 26th 2013, 13.18 GMT

Sources in the Palestinian medical sector explained that 19 people were wounded in confrontations.

Israeli officials said that a large crowd attacked police forces with stones and fire bombs during which one person was arrested, and that they used methods to disengage the people.

Palestinian medics noted that the dead were killed by wounds from live ammunition.

Palestinian sources said that the dead were Robin Faras (30 years), Yunis Jahajuh (22 years), and Jihad Aslan (20 years). According to sources Faras and Islan were wounded by gunshots to the chest.

The case displayed in other business

An Israeli military spokesperson said to the BBC that security forces went to the area, about 12 kilometers north of Jerusalem (al-Quds), to arrest Terrorist members.

And during the action, hundreds of Palestinians began confronting security forces using “stones that posed an imminent threat to their lives.”

“This large crowd represents violence, and that made a number in the security force very anxious, this leaves few choices except to resort to (use) live ammunition to defend oneself.”

Lewia Saamri, the Israeli military spokesperson, said that three of the police officers were wounded in the delivery of stones.

And on the Palestinian side, Nabil Abu Radina, speaking in the name of the Palestinian Authority, issued a statement condemning Israel on the matter of killing three Palestinians.

He said that the Palestinian Authority condemns the death of Palestinians in Qalanda, and considers the settlement and killing of Palestinians a provoking message meaning that Israel is not interested in peace.

In the Gaza Strip, Hamas criticised what happened in Camp Qalanda as “an Israeli crime.”

Speaking for Hamas, Sami Abu Zahri considered what happened “a natural result to negotiations with the occupiers”, calling to “release the hand of negotiation” in the West Bank.

Translated by Robert Forster

Advertisements