“New York Times: Increase in the flight of Copts from Egypt,” Thecopticnews.org (Egyptian Expat Org), 17th May 2013

‎نيويورك تايمز: تزايد عمليات فرار الأقباط من مصر

‎- فيتو
‎17مايو 2013

رصدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، فى عددها الصادر اليوم الخميس، بعض التغييرات التي بدأت  تضرب المجتمع المصري بعد الثورة ووصول جماعة الإخوان المسلمين لسدة الحكم.وتحت عنوان “المسيحيون غير مستقرين في مصر مرسي”، أكدت الصحيفة الأمريكية تزايد معدلات الهجرة إلى الخارج، وخصوصًا المسيحيين الذين يشعرون أنهم مستهدفين ولم يعد يشعرون بالأمان، بالإضافة إلى المشاكل الاقتصادية المتصاعدة منذ وصول الإخوان للحكم، حيث أصبحوا يبيعون أعز ما يملكون للفرار من مصر

‎.وقالت “نيويورك تايمز”: “منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير 2011، بدأ عدد متزايد من الأقباط، بما في ذلك بعض أنجح رجال الأعمال للفرار من مصر أو يستعدون للقيام بذلك، ليس خوفا من الاضطهاد من جانب الحكومة التي يسيطر عليها الإسلاميون بقدر التدهور الاقتصادي الذي أصبح يشل البلاد، ومن أبرزهم كبار عائلة ساويرس الذين ينقلون استثماراتهم للخارج”.ونقلت الصحيفة عن تاجر ذهب يدعى “واصف أمين”، قوله: “في كل أسبوع 10 أشخاص يغادرون مصر أو يستعدون لذلك .. إنهم يعرفون أن ما حدث لساويرس يمكن أن يحدث لهم غدا”

‎.وأضافت الصحيفة، أنه منذ الثورة قد تضاعفت الهجمات على الأقباط ومؤسساتها، وفي أكتوبر 2011، في أعقاب إحراق إحدى الكنائس القبطية في صعيد مصر، اشتبكت قوات الأمن مع المتظاهرين المسيحيين وقتل 28 شخص معظمهم من الأقباط، والشهر الماضي حاصر بعض الإسلاميين المتشددين كاتدرائية الأقباط الرئيسية في بلدة الخصوص شمالي القاهرة، ولم تفعل الشرطة يذكر لمنع الاشتباكات التي وقعت بين الطرفين.وأوضحت أن المحللين يلقون باللوم على الرئيس محمد مرسي وحكومته لفشلها في وقف العنف، كما أن صحيفة “الأهرام ويكلي” المملوكة للدولة وضفت عمليات القتل في الخصوص بأنها “عرض من أعراض انعدام المسئولية في السلطة، وحالة من اللامبالاة يمكن أن تؤدي بالدولة إلى حافة الانهيار”، بينما اتهم بابا الأقباط تواضروس الثاني الرئيس مرسي بـ”سوء التقدير”.وأشارت الصحيفة إلى أن العنف الجسدي اختلط مع الخوف بين رجال الأعمال القبطية الذين يتم استهدافهم، وتحديدًا تحت طائلة قانون الضرائب، مما دفع عدد كبير منهم لنقل أموالهم واستثماراتهم خارج مصر. وتشير الأرقام الصادرة عن وزارة الخارجية الأمريكية حول عدد طلبات اللجوء التي تقدم بها أقباط مصريين منذ الثورة تزايد ملحوظ.

‎واختتمت الصحيفة بالقول، إنه رغم أن السنة المالية للعام الحالي 2013 التي تنتهي في الولايات المتحدة في 31 أغسطس، فإن الولايات المتحدة قد منحت حتى الآن نحو 1417 طلبا لجوء من مصر، مقارنة مع 1867 لعام 2012، و837 خلال عام 2011، مشيرة إلى أن عدد المهاجرين في 2012 يبلغ ستة أضعاف ما كان عليه خلال العام الذي سبق الإطاحة بمبارك.

http://thecopticnews.org/1/?pid=230

____________________________________
Translation

“New York Times: Increase in the flight of Copts from Egypt”

The Coptic News . org, 17th May 2013

The American paper New York Times noted in it’s issue on Thursday, some changes that have begun to strike Egyptian society after the revolution and the arrival of the Muslim  Brotherhood  ascending to government under the banner “Christians destabilize Morsi’s Egypt.” The American newspaper confirmed an increase in the rate of emigration abroad, and especially amongst Christians who feel targeted and no longer safe. In addition to this economic problems are growing since the arrival of the Brotherhood in government, as a result (some) are selling their dearest possession in order to flee Egypt.

The New York Times said: “since the overthrow of the previous president Hosni Mubarak in February 2011, a growing number of Copts, amongst them some successful businessmen fled Egypt or are preparing to do so, most notably the Sawiris family who transported their investments abroad.  They do so out of fear from persecution from the government which is dominated by the Islamists and as far as the economic downturn that has crippled the country.” The paper quotes a gold merchant known as “Waadf Amin”  saying: “every week 10 people leave Egypt or are preparing to do so .. they know that what happened to the Sawaris could possibly happen to them.

The paper added that since the revolution attacks have doubled on Copts and their institutions. October 2011 was followed by the burning of Coptic churches in  Upper Egypt, clashes between Security Forces and Christian protesters where more than 28 Copts were killed. Last month Islamist Militants surrounded the main Coptic Cathedral in a town north of Cairo. The Police do not recall the source of the clashes between the sects.

(The paper) explained that  analysts blame President Muhammed Morsi and his government for failing to stop the violence. Furthermore, the state-owned paper the Al-Ahram Weekly indicated that the killings in particular were “a symptom of a lack of responsibility in power, and the state of indifference can lead the country to the brink of collapse. ” While Pope Twadharos II  accused Morsi of “miscalculation”.

The paper pointed out that physical violence mingled with fear  is prominent amongst Coptic businessmen, whom are targeted specifically under tax law penalties which a large number of them pay to move their finances and investments out of Egypt. The figures released by the American Ministry of Exterior indicate that the number of asylum applications offered to Egyptian Copts since the revolution  has markedly increased.

The paper closed by saying, that although  the fiscal year  for the current year 2013 ends according to the UN on the 31 August, the UN have granted until now about 1417 asylum requests from Egypt, compared with 1867 in the year 2012, and 837 during 2011, pointing out that a number of migrants in 2012 was six-fold of what it was during the year before the overthrow of Mubarak.

Translated by Robert Forster.

Original article available at Thecopticnews.org.

Advertisements

One comment

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s